منتديات البغدادي

انتبه انت غير مسجل في منتدياتنا ان كنت ترغب بالتسجيل انقر على كلمة تسجيل وان كنت من اعضائنا الكرام انقر على كلمة دخول وان كنت مجرد زائر فاهلا وسهلا بك في منتدياتنا ... الادارة

عالقت جدران منتدانا عطر قدومك ... وتزينت مساحته بأعذب عبارات الود والترحيب ومشاعر الأخوة والإخلاص ... كفوفنا ممدودة لكفوفك لنخضبها جميعا ً بالتكاتف في زرع بذورالاخلاقيات الراقية ونتشارك كالأسرة الواحدة في تثقيف بعضنا البعض في كل المجالات (منتدى البغدادي)

ساعة منتديات البغدادي


منتديات البغدادي

أنقر هنا لنشر المنتدى في الفيس بوك




اجعل الموقع صفحتك الرئيسية

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 6334 مساهمة في هذا المنتدى في 1693 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 307 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو abd244 فمرحباً به.

أوقات الصلاة

أوقات الصلاة لأكثر من 6 ملايين مدينة في أنحاء العالم
الدولة:  

    موضوع جميل عن الصداقة ........!

    شاطر

    lamia ramy
    بـغــــــــــــــدآـديـ جــديــــــــــــد
    بـغــــــــــــــدآـديـ جــديــــــــــــد

    عدد المساهمات : 11
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013

    موضوع جميل عن الصداقة ........!

    مُساهمة من طرف lamia ramy في 2013-04-11, 5:56 pm

    موضوع جميل عن الصداقة ........!

    ما أجمل الصداقة وما أحسن الحياة مع الأصدقاء وما أتعس الحياة بلا صداقة صادقة.

    فقد اشتقت الصداقة من الصدق :فكل واحد من الصديقين يصدق في حبه لأخيه واخلاصة له.

    والصداقة مشاركة في السراء والضراء وبذل وعطاء .فالصديق الحق هو الذي يكون بجوار صديقه
    وقت الشدة ولا يتخلى عنه حين يحتاج إليه.

    ولكن هل كل إنسان يصلح صديقا؟

    لذا يجب علينا أن نحسن اختيار الصديق لان الصديق مرآة لصديقه , فيجب علينا اختيار الصديق المتأدب بالأخلاق والملتزم بالسلوك الحسن والجميل,لأننا إذا لم نحسن اختيار الصديق انقلبت الصداقة إلى عداوة .

    فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم(المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل)
    وقديما قالوا (قل لي من صديقك اقل لك من أنت)

    وهنا قصة جميلة عن الصداقة اختتم بها الموضوع:
    ظل الصديقان يسيران في الصحراء يومين كاملين حتى بلغ بهما العطش والتعب واليأس مبلغا شديدا.

    وبعد جدال واحتدام حول أفضل الطرق للوصول إلى الأمان والماء صفع احدهم الأخر,لم يفعل المصفوع أكثر من أن كتب على الرمل تجادلت اليوم مع صديقي فصفعني على وجهي.

    ثم واصلا السير إلى أن بلغا عينا من الماء فشربا منها حتى ارتويا ونزلا ليسبحا,لكن الذي تلقى الصفعة لم يكن يجيد السباحة فأوشك على الغرق فبادر الأخر إلى إنقاذه وبعد أن استرد الموشك على الغرق(وهو نفسه الذي تلقى الصفعة)أنفاسه اخرج من جيبه سكينا صغيره ونقش على صخرة اليوم أنقذ صديقي حياتي .

    هنا بادره الصديق الذي قام بالصفع والإنقاذ بالسؤال لماذا كتبت صفعتي لك على الرمل,ولإنقاذي لحياتك على الرمل؟

    فكانت الاجابه لأنني رأيت في الصفعة حدثا عابرا وسجلتها على الرمل لتذروها الرياح بسرعة,أما إنقاذك لي فعمل كبير وأصيل وأريد له أن يستعصي على المحو فكتبته على الصخر...
    الصديق الحقيقي : هو الصديق الذي تكون معه, كما تكون وحدك اي هو الانسان الذي تعتبره بمثابة النفس

    الصديق الحقيقي : هو الذي يقبل عذرك و يسامحك أذا أخطأت و يسد مسدك في غيابك

    الصديق الحقيقي : هو الذي يظن بك الظن الحسن

    و أذا أخطأت بحقه يلتمس العذر ويقول في نفسه لعله لم يقصد

    الصديق الحقيقي : هو الذي يرعاك في مالك و أهلك و ولدك و عرضك

    الصديق الحقيقي : هو الذي يكون معك في السراء و الضراء و في الفرح و الحزن و في السعةِ و الضيق و في الغنى و الفقر

    الصديق الحقيقي : هو الذي يؤثرك على نفسه و يتمنى لك الخير دائما

    الصديق الحقيقي : هو الذي ينصحك إذا رأى عيبك و يشجعك إذا رأى منك الخير ويعينك على العمل الصالح

    الصديق الحقيقي : هو الذي يوسع لك في المجلس و يسبقك بالسلام إذا لقاك و يسعى في حاجتك إذا احتجت إليه

    الصديق الحقيقي : هو الذي يدعي لك بظهر الغيب دون ان تطلب منه ذلك

    الصديق الحقيقي : هو الذي يحبك بالله و في الله دون مصلحة مادية او معنوية

    الصديق الحقيقي : هو الذي يفيدك بعمله و صلاحه و أدبه و أخلاقه

    الصديق الحقيقي : هو الذي يرفع شأنك بين الناس و تفتخر بصداقته و لا تخجل من مصاحبته و السير معه

    الصديق الحقيقي : هو الذي يفرح إذا احتجت إليه و يسرع لخدمتك دون مقابل

    الصديق الحقيقي : هو الذي يتمنى لك ما يتمنى لنفسه




      الوقت/التاريخ الآن هو 2016-12-11, 2:00 pm